fbpx

7 فوائد عسل المانوكا للكبد

7 فوائد عسل المانوكا للكبد

ما هي فوائد عسل المانوكا للكبد ؟

 

تثير فوائد عسل المانوكا للكبد اهتمام العديد من العلماء، والباحثين؛ لدراسة مدى تأثيرها على صحة الكبد، وما مدى فعاليتها لعلاج العديد من أمراض الكبد.

فما صحة هذه الادعاءات؟ وهل حقاَ يساهم عسل المانوكا في علاج أمراض الكبد المختلفة؟ هذا ما سنجيب عنه في مقالنا عن فوائد عسل المانوكا للكبد.

 

فوائد عسل المانوكا للكبد

 

ما هو الكبد؟ وما هي أهم أمراض الكبد؟

 

يعَّد الكبد أكبر غدة في جسم الإنسان، يزن كيلو ونصف تقريباً، ومقسم لأربع فصوص غير متساوية.

ويعتبر مركز تخزين الجليكوجين، ومركز تصنيع بروتينات البلازما، ويلعب دوراَ رئيسياَ في التخلص من سموم الجسم، كما يساهم في إنتاج العصارات الهاضمة.

ويعاني ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم بمشاكل في الكبد؛ حيث هناك مئة نوع من الأمراض المتعلقة بتلف الكبد، ومن أبرزها مايلي:-

  • فيروس التهاب الكبد الوبائي بمختلف أنواعه، ويعتبر أخطرها النوع سي، الذي قد يؤدي الى تليف الكبد ، وأحياناَ سرطان الكبد.
  • مرض الكبد الكحولي، الناتج عن الاستهلاك المفرط للكحول، الذي يؤدي الى تلف انسجة الكبد.
  • مرض الكبد الدهني؛ حيث تتراكم الدهون فوق الكبد، وتؤدي إلى خلل في وظائفه.
  • تلف أنسجة الكبد، وينتج عنه فقدان الشهية، وفقدان الوزن، والإصابة باليرقان.
  • سرطان الكبد، وينتج عن تطور الأمراض السابقة، وتعتبر زراعة الكبد أحد خيارات العلاج، لكنها مكلفة.

 

فوائد عسل المانوكا للكبد

 

يعتبر البحث عن بدائل طبيعة في علاج أمراض الكبد غاية يسعى لها العديد من المرضى، ويفضلونها عن العلاجات الكيميائية ذات الآثار الجانبية.

ويصنف عسل المانوكا بأنه أفضل هذه البدائل؛ حيث أوصى به العلماء والباحثين، وذلك بعد ما أثبته من فاعلية كبيرة في علاج والوقاية من أمراض الكبد. لمعرفة المزيد، هنا .

 

ماهي فوائد عسل المانوكا للكبد؟

 

يتم إنتاج عسل المانوكا بواسطة النحل الأوروبي المتغذي على رحيق شجر المانوكا في نيوزيلندا.

ويتمتع عسل المانوكا بالعديد من الخصائص المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا، والمضادة للأكسدة، وجميع هذه الخصائص تعود إليها فوائد عسل المانوكا للكبد.

وتعود هذه الخصائص العلاجية الى غناه بمركب الميثيل جلايوكسال، ومركبات الفينول، ومجموعة من الفيتاميات المضادة للأكسدة.

 

يتحكم عسل المانوكا في نسبة السكر في الدم

 

يحتوي عسل المانوكا على نسب متساوية من الجلوكوز والفركتوز، وتساهم هذه النسبة على الحفاظ على مستويات الجليكوجين المخزن في الكبد خاصة لدى مرضى الكبد الدهني.

حيث يعاني مرضى الكبد الدهني من ارتفاع مقاومة الأنسولين لديهم، وبالتالي ارتفاع مستويات السكر في الدم.

عسل المانوكا يقي من تلف الكبد

 

من أبرز فوائد عسل المانوكا للكبد أنه يحمي خلاياه من التعرض للإجهاد التأكسدي؛ وذلك بسبب خواصه المضادة للأكسدة التي اكتسبها من وجود مركبات الفينول.

وأظهرت دراسة مخبرية فاعلية عسل المانوكا في التقليل من تلف الحمض النووي في أنسجة الكبد؛ حيث عمل عسل المانوكا على التأثير على مستويات أكسيد النيتريك و تقليل الإجهاد التأكسدي المسبب لتلف الكبد.

 

يعالج عسل المانوكا التهابات الكبد

 

يساهم عسل المانوكا في منع التهاب الكبد، وذلك لما يحتويه من مركبات الفلافونويد والفينول، والميثيل جلايوكسال المضادة للبكتيريا والالتهابات؟

وأكدت دراسة أن عسل المانوكا يعمل كدرع وقائي ضد التهابات الكبد، وبالتالي يمنع تليف الكبد وأي أمراض مرتبطة بالتهاب الكبد.

 

يقي عسل المانوكا من تسمم الكبد الناتج عن الأدوية الكيميائية

 

أشارت العديد من الدراسات إلى فاعلية عسل المانوكا في حماية خلايا الكبد من الأضرار التي تسببها الأدوية والمواد السامة الناتجة عنها.

وهذا لما يحتويه من مضادات أكسدة تعاكس تأثير هذه المركبات السامة.

 

يساهم عسل المانوكا في تثبيط نمو سرطان الكبد

 

يعمل عسل المانوكا بسبب خصائصه المميزة على منع تطور سرطان الكبد من خلال منع انقسام الخلايا ونموها.

كما يساعد في منع تطور تليف الكبد إلى خلايا سرطانية، وذلك لغناه بمادة الميثيل جلايوكسال المضادة للالتهابات.

وأظهرت احدى الدراسات أن علاقة عسل المانوكا والسرطان علاقة عكسية، وأن عسل المانوكا أشبه بـالتطعيم الوقائي ضد السرطان.

 

 

ما هي الجرعة المناسبة للحصول على فوائد عسل المانوكا للكبد؟

 

لا توجد جرعة محددة من عسل المانوكا للوقاية من أمراض الكبد، لكن ينصح بتناول ما يعادل 8 ملليجرام منه مرتان يومياَ.

بالامكان تناولها بشكلها الخام، أو إضافتها للمشروبات الدافئة، أو مزجها مع الزنجبيل لمضاعفة التأثير المضاد للالتهابات.

وأشارت إحدى الدراسات التي فاعلية عسل المانوكا للكبد باستخدام عسل مانوكا ذو عامل مانوكا فريد+20 يومياَ لمدة شهر.

 

محاذير تناول عسل المانوكا

 

يعتبر عسل المانوكا آمن للاستخدام ضمن الجرعات العلاجية الموصوفة.

لكن قد يسبب الحساسية لدى مرضى الحساسية من حبوب اللقاح.

وينصح مرضى السكري باستشارة الطبيب المختص؛ نظراَ لاحتوائه على نسبة من الجلوكوز، والفركتوز.

ولا ينصح بتناوله للأطفال أقل من عمر 12 شهراَ؛ منعاً لحدوث التسمم.

 

لمعرفة المزيد حول فوائد عسل المانوكا، تايع هنا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *